فن وجمال

توبا بويوكستين: لا أفكر بالزواج.. ومشهد الحمام لا يستحق كل هذا الجدل!

على الرغم من مرور شهرين تقريبا على بدء عرض حلقات مسلسل “Ottoman Rising” أو “النهضة العثمانية” عبر منصة نتفليكس العالمية، إلا أنَّ النجمة التركية توبا بويوكستين ما زالت تتعرض للكثير من الانتقادات بسبب ظهورها وهي شبه عارية خلال أحد المشاهد في المسلسل.

وخلال خروجها من أحد المطاعم برفقة حبيبها رجل الأعمال أوموت إيفرجن، سألها أحد الصحافيين عن ردها حول الانتقادات الحادة التي طالتها بسبب ظهورها شبه عارية خلال مشهد استحمامها ضمن أحداث المسلسل الوثائقي الذي يغطي مرحلة من مراحل السلطنة العثمانية، فما كان منها إلا أن ابتسمت برهة من الزمن دون أن تعرف ماذا تجيب، لتعلق بعد ذلك بالقول بأنها لا تفهم ردود فعل الجمهور على هذا المشهد وتراه مشهدا عاديا ولا يستحق الجدل الذي أثير بشأنه.

وفي سؤالٍ آخر حول علاقتها برجل الأعمال أوموت إيفرجن وعن موعد زواجها منه خصوصا وأنه مرّ عامان على ارتباطهما عاطفيا، أوضحت بطلة مسلسل “سنوات الضياع” أنها لا تفكر في الزواج حاليا لكن علاقتها بحبيبها مستقرة للغاية، وهي تركز فقط على رعاية ابنتيها التوأم مايا وتوبراك.

وكانت النجمة التركية دخلت في موجة ضحك قبل أن تتوجه إليها أسئلة الصحافيين، حيث كانت تتجول مع حبيبها في شارع معتم نوعا ما فور خروجهما من أحد المطاعم، لتفاجئها عدسات الكاميرات والإضاءات القوية؛ ما تسبب في اهتزاز بصرها لبضع ثوان، لكنها تمالكت نفسها ودخلت في نوبة من الضحك بدلا من أن توجه التوبيخ للصحفيين.

وبالعودة إلى المسلسل الوثائقي كانت توبا صرحت في وقت سابق حول قيام الممثلين بالتكلم باللغة الإنجليزية، قائلة إن العمل بدأ من نتفليكس الأميركية لا التركية؛ وهو ما جعلهم يقررون أن يكون باللغة الإنجليزية ويُدبلج بالتركية في ما بعد.

ولعبت توبا في المسلسل دور مارا خاتون، زوجة مراد الثاني، التي لم تنجب أطفالا وتحب محمد الفاتح كأنه ابنها، وهو المسلسل الذي تعود به توبا للساحة الفنية بعد غياب دام نحو عامين منذ نهاية عرض مسلسلها “جسور وجميلة”؛ إذ تم تصويره بالكامل خلال فصل الصيف الماضي، ويشارك في بطولته عدد من النجوم من بينهم بيركان سوكولو، وداملا سونماز، وأوسهان شاكر.

 




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق