فن وجمال

القبض على المتحرشين بفتيات المركز التجاري في جدة!

[ad_1]

أنهت الشرطة السعودية حالة الجدل الدائر بشأن قيام عدد من الشبان بالتحرش ببعض الفتيات في مدينة جدة، وتم الإعلان عن إلقاء القبض عليهم ومثولهم للتحقيق بشأن الاتهام المنسوب إليهم بالتحرش والتباهي به أمام أحد المجمعات التجارية.

وكشف الحساب الرسمي الخاص بإمارة منطقة مكة عبر حسابه على موقع “تويتر”، في تغريدة له قائلا: “شرطة منطقة مكة: القبض على الأشخاص المتحرشين بفتيات في أحد الأسواق التجارية بـ #جدة، تم إيقافهم واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم”.

ووفقا لمواقع محلية فقد كان عدد من الشبان، يقومون بالتحرش بعدد من الفتيات أمام مركز تجاري في مدينة جدة الساحلية غرب البلاد، وظهروا في مقطع فيديو مثير للجدل، حيث نجحت الجهات الأمنية المختصة في التعرف على الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو، وتم القبض عليهم، والبدء بالتحقيق معهم من قبل النيابة العامة التي تتابع الحادثة.

ولم تذكر وسائل الإعلام السعودية التي أكدت القبض عليهم عدد المتهمين الذين جرى توقيفهم، إلا أنها أشارت إلى إحالتهم للمحكمة المختصة إذا انتهت التحقيقات بتوجيه اتهام لهم، مع طلب إيقاع العقوبات المقررة لهذه الجريمة طبقا لنظام مكافحة جريمة التحرش.

وكان الشبان قد ظهروا بالقرب من أحد المجمعات التجارية بجدة وهم يقومون بملاحقة فتيات بغرض “المعاكسة” وهو ما يندرج تحت بند التحرش، وعليه وجه النائب العام الشيخ سعود المعجب فورا بالقبض على المتحرشين.

ووثقت مجموعة من الفتيات لحظة تجمع شبان حولهن، وقالت إحداهن التي كانت تقوم بتصوير المقطع لأحد الشباب: “لو قوي طالع في الكاميرا”، فيما لم يظهر وجود أي تحرش من قبل الشباب بحسب المقطع الموثق والذي انتشر عبر مواقع التواصل تحت هاشتاق بعنوان #متحرشين_لو_برستيج.

الجدير ذكره أن نظام مكافحة جريمة التحرش تصل عقوبتها إلى السجن سنتين وغرامة 100 ألف ريال (26.6 ألف دولار)، أو بإحدى هاتين العقوبتين، ضد كل من يرتكب جريمة التحرش، ورفع العقوبة إلى السجن لمدة لا تزيد على خمس سنوات، وغرامة لا تزيد على 300 ألف ريال (80 ألف دولار)، أو بإحدى هاتين العقوبتين، في حالات محددة.

 



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق