فن وجمال

العائلة المالكة وكورونا.. الملكة ترتدي قفازات وكيت وويليام لا يكترثان!

أطلق دوق ودوقة كامبريدج، الأمير ويليام وكيت ميدلتون، جولةً ملكية جديدة يوم أمس الثلاثاء إلى إيرلندا، والتي ستستغرق ثلاثة أيّام وسيؤدّيان من خلالها سلسلة من المهمّات الملكية.

وفي ظل تعامل الحكومات العالمية مع ظاهرة فايروس كورونا التي تفشّت بين القارّات منذ شهر يناير الماضي، بدأت العائلة الملكية البريطانية تستجيب للنصائح الوقائية التي يُقدّمها لهم خُبراء الصّحة، لتكونَ مثلاً لعامّة الشّعب في تخطي هذه الأزمة الفايروسية واتّخاذ كافة الإجراءات الوقائية للحد من انتشاره.

تكلّم الأمير ويليام عن الوباء أثناء حديثه مع عُمّال الطوارئ في حفل استقبال استضافه سفير بريطانيا لدى أيرلندا “روبن بارنيت”، وذلك في حانة Gravity بالطابق السابع عشر في متجر غينس في دبلن.

وقال الأمير لأحد المساعدين الطبيين المتقدمين في خدمة الإسعاف الوطنية “جو موني”: “أراهن أن الجميع يقولون لديّ فيروس كورونا، إنني أموت. وأنت تجيبهم: لا، لقد أصبتَ بالسعال فقط”.

واستطرد مُتسائلًا: “هل يبدو الأمر مثيرًا جدًا لفيروس كورونا في الوقت الحالي؟ هل يجري المبالغة قليلاً في رأيك في وسائل الإعلام؟”.

وعندها أجاب “جو موني” بقليلٍ من السّخرية والمُزاح: “بالمناسبة، دوق ودوقة كامبريدج ينشران فيروس كورونا!”، لتأتي إجابة الأمير ويليام بتهكمٍ أيضًا: “آسف! نحن نراقب ذلك، لذا أخبرنا إذا كنا بحاجة إلى التوقف!”.

وفي أثناء جولتهما الإيرلندية، صافح ويليام وكيت عشرات المسؤولين دون أيّ تخوفٍ من عدوى كورونا، وذلك لأنهما اتّبعا النصائح الصحية التي حصلا عليها من الصّحة العامة ووزارة الصحة في إنجلترا، والتي جاء ملُخّصها بأنّ “البزنس سيسري كما هو” حتّى اللحظة.

img

وجاء تعامل الأمير ويليام وكيت ميدلتون مع فايروس كورونا بعد أن ارتدت الملكة إليزابيث قفازات في قصر باكينغهام في وقت سابق من نفس اليوم، وسط تحذيرات من انتشار فيروس كورونا والخطر القاتل الذي يشكله على الأشخاص الذين تجاوزوا الثمانين من العُمر.

كما جاء قرار الملكة بتغطية يديها إلى أعلى الرسغين في الوقت الذي حذرت فيه الحكومة من أن معدل الوفيات للأشخاص المصابين “قد زاد بشكل كبير” بين كبار السن، وتم تحذير بريطانيا أن تفشي المرض أصبح أمرٌ “مرجح للغاية”.

يُذكر أنّه تم تسجيل أكثر من 92,000 حالة إصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، وتوفي ما لا يقل عن 3,100 مريض حتى اللحظة.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق